بانـي الأمـجاد

في زمان الغوص والوقت المرير  والشقا عنوان في صحرا الـهجير

والبدو تسرح على ظهور المطايا والحضر في رجوة اليم الغزير

والشفايف أن لفتها الابتسامه  يعتليها من سنا الغيبه نذير

والامان اللي غدا بين الأماني ان دنا بالفجرفي ليله خطير

حالة ماتتضح فيها المعالم  لين بدل ربنا الحال الكسير

شع بأرق م السما نوره يبشر باسم زايد قائد ركب المسير

واصبحت الآمال واقعها حقيقه وانتهت الاحلام بالعصر المنير

يوم رأيه عزنا بيده حملها عمنا من بسمه الأفراح خير

واعتلى في صرحنا الراسخ شموخه باني الامجاد بالعزم الكبير

ما تهاون في رجا نيل المعالي لا جل أرضه والعرب ضحى كثير

يشهد التاريخ عزمه في المواقف في الحروب وفي السلام المستنير

كم سعي للصلح يشدو للتآزر وكم سعي للرمح في عين المغير

ابشري يا دولتي وهني وغني يوم عيده والبسي الثوب الحرير

دام زايد قايد شعبك وارضك ما ينوبك من لظبي الظالم سعير

الشاعر : سعود الدوسري