أزكى التهاني

عروس الشرق لي منورقمرها .. .. حللها زاهيه وباهرسفرها

يعانق مجدها نجم الثريا .. .. وتتفاخر باسم زايد ذخرها

زعيم قادها نحو المعالي .. .. على مر الزمن غير وطرها

وصارت بوظبي جنه عجيبه .. .. عجيبه في ثمرها وفي دررها

لها بين المدن مجد ومكانه .. .. عزيزه بوظبي وغالي قدرها

شموخ العاصمه يفرض وجود .. .. وواضح فعل من شاد وعمرها

ويشهد كل زائر لي لفاها .. .. رجع بأحلى انطباع لي نظرها

نحيي من بذل حاله وماله .. .. كريم النفس ما حاتي خسرها

مريح الشعب في أنس وسعاده .. .. وراحاته تجلب في عصرها

نزف ازكي التهاني والاماني .. .. تهاني الود لي ينفح عطرها

نقد مها الىحضرة سموه .. .. بكل الحب نثني له شكرها

هلا بعيد الجلوس اللي لفانا .. .. هلا به عدما يبزغ فجرها

وعدد مايحتوي ذا الكون واكثر .. .. تراحيب الفرح يصعب حصرها

عسى الافراح دايم في وطنا .. .. ودار العز ننعم به ثمرها

الشاعر : سلطان علي الرفسيا الكتبي